الرياضة العربية

الجزائر تبحث عن نقطة أمام بوركينا فاسو للتأهل للدور الحاسم
مدرب مصر يتطلع إلى نهائيات كأس العالم بعد التأهل إلى المرحلة الأخيرة

لندن: «الشرق الأوسط»

تشهد مباريات الأحد، ضمن تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى «مونديال قطر 2022» في كرة القدم، مبارزتين طاحنتين على التأهل إلى الدور الحاسم بين غانا وجنوب أفريقيا من جهة، وجمهورية الكونغو الديمقراطية وبنين من جهة أخرى، فيما يبدو مشوار الجزائر أقل تعقيداً ضد بوركينا فاسو الثلاثاء.
وستكون مهمة الجزائر، بطلة أفريقيا 2019، مقبولة في بلوغ الدور الحاسم، إذ يكفيها التعادل مع وصيفتها بوركينا فاسو. وقطعت الجزائر شوطاً مهماً نحو الصدارة بفوز كبير على جيبوتي (4-صفر)، شهد تسجيل لاعب وستهام الإنجليزي سعيد بن رحمة باكورة أهدافه الدولية مع الخضر، لترفع رصيدها إلى 13 نقطة، بفارق نقطتين عن بوركينا فاسو. وقال مدربها، جمال بلماضي بعد الفوز: «سعيد لأداء فريقي؛ أثبت اللاعبون قدراتهم في ظروف مختلفة، فعلى الرغم من التغييرات، حافظوا على تركيزهم مطبقين التعليمات بحذافيرها، ما سمح لنا بتقدم مريح باكراً».
وتابع لاعب مرسيليا الفرنسي سابقاً: «فضلت في الشوط الثاني إراحة بعض اللاعبين، وتجنب التدخلات العنيفة من لاعبي جيبوتي». وكانت الجزائر قد شاركت في كأس العالم أعوام 1982 و1986 و2010 و2014 عندما بلغت دور الـ16. وبفوزهم الأخير، عزز الجزائريون رصيدهم إلى 32 مباراة دون خسارة في مختلف المسابقات.
وأكد بلماضي أنه «يجب أن نركز على بوركينا فاسو؛ الفوز ضروري للتأهل عن جدارة إلى الملحق الفاصل». وأشار بلماضي إلى إصابة لاعبه يوسف بلايلي، صاحب هدف السبق بعد إهداره ركلة جزاء، بكاحله، مبيناً أنه «تعرض لضربة في كاحله؛ ليست خطيرة، وهو قوي، لكن كاحله متورم».
ويتعين على غانا الفوز على جنوب أفريقيا، لتقتنص صدارة المجموعة السابعة، إذ تحتل المركز الثاني راهناً برصيد 10 نقاط من 5 مباريات، مقابل 13 لجنوب أفريقيا. وسيكون الفوز بفارق هدف لمصلحة غانا، كونه سيعادل خصمه بعدد النقاط وفارق الأهداف، بيد أنه سيتفوق في عدد الأهداف المسجلة. وكانت مباراة الذهاب بينهما قد انتهت بفوز جنوب أفريقيا (1-صفر). وفي مواجهة هامشية ضمن المجموعة عينها، تلعب إثيوبيا (4 نقاط) مع زيمبابوي (نقطة).
وفي مواجهة أخرى، يبدو منتخب بنين أقرب من أي وقت مضى للتأهل إلى كأس العالم. وبمقدوره التأهل إلى الدور الحاسم للمرة الأولى، في حال عدم خسارته في كينشاسا أمام جمهورية الكونغو الديمقراطية. وتتصدر بنين المجموعة العاشرة بـ10 نقاط، بفارق نقطتين عن خصمها. وكانت مباراة الذهاب بينهما قد انتهت بالتعادل (1-1). وفي المجموعة عينها، تلعب تنزانيا الثالثة (7) مع مدغشقر (متذيلة الترتيب).
وسينضم المتأهلون إلى منتخبات المغرب والسنغال ومالي ومصر التي ضمنت بلوغ الدور الحاسم، حيث يخوض كل منتخب مباراتي ذهاب وإياب لضمان بطاقة المونديال الذي يشهد مشاركة 5 منتخبات أفريقية. وتقام السبت 6 مباريات قد تحسم هوية مزيد من المتأهلين إلى الدور النهائي، على غرار تونس التي تواجه غينيا الاستوائية في المجموعة الثانية، ونيجيريا التي تلعب مع ليبيريا في الثالثة، فيما قد يستمر الصراع بين ساحل العاج والكاميرون حتى الرمق الأخير في الرابعة.
ومن جهة أخرى، أكد البرتغالي كارلوس كيروش، المدير الفني للمنتخب المصري، أن هدفه الأول هو قيادة الفريق للتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 بقطر. وكان المنتخب المصري قد تعادل مع مضيفه الأنغولي (2-2)، الجمعة، ضمن منافسات الجولة الخامسة للمجموعة السادسة بتصفيات المونديال، ليضمن تأهله للدور النهائي من التصفيات، بعدما رفع رصيده إلى 11 نقطة في المركز الأول، بفارق 4 نقاط عن منتخب الغابون، وبذلك تصبح مباراته الأخيرة أمام ضيفه الغابوني، يوم الثلاثاء المقبل، بمثابة تحصيل حاصل.
وقال كيروش إن لديه أهداف كثيرة في الفترة المقبلة، على رأسها قيادة المنتخب المصري للتأهل لمونديال العالم 2022، وبناء فريق قوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى