أخبار الأهلي الملكي

هاسي وسيبولدي.. المسؤولية مشتركة

جدة ـ مشعل العتيبي

قاد فريق الأهلي الأول لكرة القدم في الموسم المنتهي أخيرًا مدربان، أحدهما من قارة أوروبا والآخر من أمريكا اللاتينية، اشتركا في هبوط الفريق إلى دوري أندية الدرجة الأولى من واقع النتائج المتواضعة التي حققاها معه.

وبدأ المهمة في بداية الموسم البلجيكي بيسنيك هاسي، الذي تعاقدت معه الإدارة في 1 يوليو 2021، وقاد الفريق من بداية الدوري حتى الجولة الـ 23 إلى أن تم إلغاء عقده في بداية مارس الماضي بعد تراجع النتائج.
وبعد أيام من إقالة هاسي، تعاقدت الإدارة مع الأوروجوياني روبرت سيبولدي، الذي قاد الفريق في سبع جولات، وسقط الفريق في عهده إلى دوري الدرجة الأولى.

خلال 7 أعوام.. من القمة إلى القاع
حافظ فريق الأهلي الأول لكرة القدم على وجوده ضمن المراكز الأربعة الأولى منذ فوزه ببطولة الدوري موسم 2015ـ2016، باستثناء الموسمين الأخيرين، حيث حلَّ في المركز الثامن 2020ـ2021، والـ 15 في الموسم المنتهي أخيرًا، الذي هبط بنهايته إلى دوري الدرجة الأولى. وفي الموسم الثاني لفوزه باللقب، حقق الأهلي المركز الثاني بفارق 11 نقطة عن الهلال الأول، وثلاث نقاط عن النصر الثالث، وحافظ على المركز الثاني موسم 2017ـ2018، بفارق نقطة واحدة عن الهلال الأول، و11 نقطة عن النصر الثالث. وتراجع مركزين في موسم 2018ـ2019 عندما حلَّ في المركز الرابع، لكنه عاد في موسم 2019ـ2020، وقفز إلى المركز الثاني. وكان موسم 2020ـ2021 الأسوأ بالنسبة للأهلي في الترتيب بعد أن جاء في المركز الثامن للمرة الأولى في دوري المحترفين منذ اعتماد نظامه الجديد موسم 2008ـ2019، لكنَّ الفريق في الموسم المنتهي أخيرًا، فاجأ الجميع عندما تراجع سبعة مراكز، وحلَّ في المركز الـ 15، ليهبط مع الحزم الـ 16، والفيصلي الـ 14 إلى دوري الدرجة الأولى.

7 رؤساء منذ 2015
تعاقب على رئاسة النادي الأهلي سبعة رؤساء منذ فوز الفريق الأول لكرة القدم بدوري المحترفين موسم 2015ـ2016، الذي تحقَّق في عهد مساعد الزويهري، بعد نحو 32 عامًا على آخر لقب حصده الفريق.
وتولى رئاسة النادي بعد الزويهري الأمير فهد بن خالد، وخلفه تركي المحمد العبد الله الفيصل، وعيِّن بعد ذلك ماجد النفيعي رئيسًا عام 2018، واستمر أشهرًا عدة، قبل أن يقدم استقالته. وفي بداية 2019 تم تكليف عبد الله بترجي برئاسة النادي حتى نهاية الموسم.
وفي عمومية يونيو 2019، انتُخب أحمد الصايغ بالتزكية، ليتم إعفاؤه في يناير 2020، قبل أن تنتخب عمومية فبراير من العام ذاته عبد الإله مؤمنة رئيسًا، وفي مارس 2021 عاد ماجد النفيعي مرةً ثانية لرئاسة النادي بعد أن حصل على أكبر عدد من الأصوات في الجمعية العمومية، ولا يزال على رأس الإدارة.

غريب يتقدم السعوديين
يتقدم عبد الرحمن غريب، لاعب فريق الأهلي الأول لكرة القدم، زملاءه السعوديين في عدد المشاركات بدوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين في الموسم المنتهي أخيرًا بخوضه 27 مباراة بعدد دقائق بلغ 2290 دقيقة، وكثاني لاعب بعد المقدوني إزجان أليوسكي، الذي خاض 28 مباراة بعدد دقائق بلغ 2511. ويأتي الشاب عبد الباسط الهندي، المدافع، في المركز الثالث بـ 27 مباراة، وعدد دقائق 2149، فيما شارك السوري عمر السومة في 25 مباراة بعدد دقائق بلغ 2091. ويعدُّ هاني الصبياني، الظهير الأيسر، الأقل مشاركةً بـ 6 دقائق فقط، ثم فراس الغامدي، لاعب الوسط، الذي شارك في 52 دقيقة، فيما لم تتح الفرصة لعبد الرحمن الصانبي، حارس المرمى، باللعب على الإطلاق.

بدرة: تقديرات الإدارة لم تكن محسوبة
عزا التونسي خالد بدرة، لاعب فريق الأهلي الأول لكرة القدم وإداري الكرة السابق، هبوط الفريق لدوري “يلو” لأندية الدرجة الأولى إلى عدم وجود الخبرة المطلوبة في التعاقدات مع اللاعبين، سواءً المحليين أو الأجانب، مشيرًا إلى أن الفريق يفتقد كثيرًا من مقومات المنافسة في دوري المحترفين، خاصةً مع تطور أداء بقية الفرق بعد السماح بتسجيل سبعة لاعبين أجانب.
وقال لـ “الرياضية” بدرة: “تتحمَّل الإدارة الجانب الأكبر من المسؤولية، لأن تقديراتها لم تكن محسوبةً كما ينبغي، على الرغم من أن الفريق كان متراجعًا، ونتائجه تنذر بدخوله منطقة الخطر، كما أن التعاقد مع مدربين أثناء الموسم زاد من انهيار الفريق”. وأضاف: “اللاعبون افتقدوا الطاقة والشحنة الإيجابية، والسبب عدم الاهتمام الكافي بهم من قِبل الإدارة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى